المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ليس اليتيم من مآت أبوآه..*!


إماراتية مآلي مثيل
24-02-2011, 12:26 AM
ليس اليتيم من مات أبواه



أغمض عينيه رغم شدة آلامه .. نام على صوت آهاته، يرى أمه أمام عينيه توقظه لتخفف عنه، لتداوي جراحه، يرمي بنفسه في أحضانها ينعم بدفئ حنانها، تحكي له قصصاً من ماضيها وهو يشكي أحمد وراشد اللذان يضربانه ومحمد الذي يشمت به .. ويسألها:أماه ما ذنبي وما ذنب قلبي الذي ظُلِمَ ولم يَظْلِم،هذا ما فاض به قلبه، أكمل بنبرته الحزينة أماه كوني يدي التي تساندني كما في الماضي، سمع صوتها وهي تقول: سأكون كذلك يا بني ، حقاً حقاً يا أمي، تحولت نبرته الحزينة إلى نبرة كلها سعادة وقوة، سمع صوت الرعد يخترق أذنيه وقطرات المطر ترتطم بنافذة غرفته، فتح عينيه ولم يجد سوى الظلام يملأ الغرفة، ينادي: أماه .. وما من جواب ؟

.. أماه عودي .. ارجعي .. تعالي، لا فائدة من التكرار يا سعيد، ليتني لم أر هذا الحلم في حياتي، فأمي لم أرها منذ إسبوع مضى وأبي رأيته مغادراً المنزل في الصباح، والخادمة رأيتها قبل خلودي إلى النوم، أصبح من عاداتي اليومية أن أرى الخادمة أكثر من نفسي، أصبحت أكره والِدَّي فالكل يظنني يتيماً، فإجتماعات مدرستي لم يجبها أحد ، ودعواتها لم يتقبلها أحد، أصبحت أظن نفسي يتيماً على هذه الأرض، تمر الأيام ولا أرى أحداً من أهلي، فالخادمة هي أهلي وكل العالم في نظر أمي، و أنا كبيرٌ في نظر أبي فقد بلغت التاسعة وغداً هي العاشرة، بالأمس كانت الخادمة بجواري وجدران المشفى تضمني على سريرها الأبيض واليوم عدت إلى المنزل وغداً سيزورني والدّي كأنني أحد من الغرباء اللذين كلما مرضوا سارع الناس لزيارتهم وأنا ابنهم لم يسارعوا لزيارتي،أرسم البسمة على شفتي أمام الناس هذا ما قالته لي أمي منذ سنة و وصية أبي هي مذاكرة دروسي فشهادتي هي مستقبلي ولا أحد يطلع على مستقبلي أو يسأل عنه،فتح أبي باب غرفتي وأنا مستلقٍ على سريري أغلق الباب دون أن ينطق ولو بكلمة واحدة، دخلت الخادمة تدعوني لتناول العشاء فأبيت وبشدة وفي آخر الليل وأنا منطلق بتفكيري أريد حل مشاكلي بنفسي، فتحت أمي باب غرفتي وتقدمت خطوات ومع كل خطوة يقرع قلبي مع قرعات نعلها، إلى أن تركت الغرفة وبين يديها أحد أقلامي المدرسية، فهي لم تحضر لأجلي بل لأجل حاجة ضرورية لها، عيناي لم تذوقا النوم ليلتها وعندما أشرقت الشمس ذهبت إلى المدرسة لأقدم ما عليَّ من واجبات وإمتحانات فأنا كبيرٌ ويجب أن أهتم بنفسي، فكلما أكبر يوم يكبر همي معي وكلما تمضي ساعة أفكر ماذا فعلت بها فأنا فعلاً كبير .






المؤذن ينادي لصلاة العصر وأبي يفتح باب غرفتي يوقضني من نومي ليتحدث معي، فأبي لا يعرف مدى تعبي ، سمعت معاتبته لي وهو مغادر الغرفة وبعدها لم أره إلا بعد مرور ثلاثة أيام كان قد قدم مع أمي وقت الظهيرة وهو وقت غدائي، كنت أشاهد التلفاز فرفعت رأسي وأنزلته على الفور فأنا على علمٍ بأنهم لن يتحدثوا معي ولكنهما قالا: سعيد دعنا نذهب إلى أحد الأسواق.


رفعت رأسي والتعجب واضحٌ على وجهي، وبعد دقائق كنت في السيارة معهم وكنت هادئاً كالعادة.


الأب:سعيد،مابك يابني؟


سعيد:لاشيء يا أبي.




عدنا إلى المنزل في ساعات متأخرة من الليل وكانت يداي مملوءتان بالألعاب والملابس والأحذية وكل ما أحتاجه، كان ذلك أسعد يوم في حياتي، فهنا قد فتح والدّي أمامي نافذة مشرقة، ولكنها سرعان ما أغلقت عندما أرسلاني في اليوم التالي إلى بيت جدي وسافرا إلى أحدى البلدان البعيدة، ولم أرهما منذ ذلك اليوم ، توفي جدي منذ أيام وبقيت وحيدا بين يدي عمتي التي أوصاها جدي علّي وفي ليلة من الليالي سمعت نقاشاً حادا بين عمتي وزوجها وكان ذلك بسبب وجودي في المنزل وفي اليوم التالي أرسلني زوج عمتي إلى خالي فباتت حالتي الصحية تتدهور إلى أن أصبت بأمراض أنا صغير عليها، وبعدها أرسلت إلى أحد المدارس أقضي معضم أسابيعي هناك ولا أعود إلا أيام معدودة، فلا حيلة لي سوى أن أتمنى أن أكون هاتف أبي وحقيبة أمي كي أرافقهما أينما كانوا..



أغلق كتابه و نهض وهو يردد:


ليس اليتيم من انتهى أبواه


من هم الحياة وخلفاه ذليلاً


إن اليتيم هو الذي تلقى له


أماً تخلت أو أباً مشغولاً





بــــــــقلم’ـــي





إذّآ أستاهل التقييم قيموونـي :shy::shy:

احساس قلم
24-02-2011, 12:41 AM
ماآشاآء الله عليك

القصة جدا جميلة ومؤثرة

وتحكي لنا واقع كثير من الاسر في هذه الايام

واسلوبك سلس // يعطيك العافية

وربي يسعد قلبك// ولك كل التحية والتقدير

رعاك الله :orangeflower:

₫Ďầηţ Ḿђą₥₥ề
24-02-2011, 04:50 PM
آلِقصصهَ مِحزنهَ بِمعنىَ آلِكلممهَ..
هِذآ فِعلـآآ حِآآلَ بِعضَ آلِـآسرَ هِآذيَ آلِـآيآمَ..
قِصصهَ رهِييييبهَ طِريقةَ آلِكتآآبهَ حِلوووهَ وحِتىَ..
تِسلسلَ آلِـآحدآآثَ فِي رووعِه..
تِسلميينَ ع آلِقصصهَ آلِمحززنهَ تِقريبآآ وآلِرآئعهَ آكِيييدَ..
بِآنتظآآرَ يِديدجَ دِووومَ..ربِي لِـآ هِآنجَ..

هزڼي آڷشۈق
24-02-2011, 07:45 PM
نسلمين ع القصه الحزيين وصح لسانج ع البيت الشعر القصير :animatedwink:

وتستاهليين احلى تقييم يا قمر

إماراتية مآلي مثيل
24-02-2011, 07:54 PM
ماآشاآء الله عليك

القصة جدا جميلة ومؤثرة

وتحكي لنا واقع كثير من الاسر في هذه الايام

واسلوبك سلس // يعطيك العافية

وربي يسعد قلبك// ولك كل التحية والتقدير

رعاك الله :orangeflower:


ربي يسلمج ويعافيييج ..

منووورة اصفحة بطلتج الغاليه :love:

إماراتية مآلي مثيل
24-02-2011, 07:55 PM
آلِقصصهَ مِحزنهَ بِمعنىَ آلِكلممهَ..
هِذآ فِعلـآآ حِآآلَ بِعضَ آلِـآسرَ هِآذيَ آلِـآيآمَ..
قِصصهَ رهِييييبهَ طِريقةَ آلِكتآآبهَ حِلوووهَ وحِتىَ..
تِسلسلَ آلِـآحدآآثَ فِي رووعِه..
تِسلميينَ ع آلِقصصهَ آلِمحززنهَ تِقريبآآ وآلِرآئعهَ آكِيييدَ..
بِآنتظآآرَ يِديدجَ دِووومَ..ربِي لِـآ هِآنجَ..


مروورج الأروع غلاتي =)

ربي يسلمج ..

ان شاء الله

مشكوووووورة ع المرووور نورتي :shy:

إماراتية مآلي مثيل
24-02-2011, 07:58 PM
نسلمين ع القصه الحزيين وصح لسانج ع البيت الشعر القصير :animatedwink:

وتستاهليين احلى تقييم يا قمر


ربي يسلمج الغاليه ..

ربي يسلمج .. =)

منووورة


مشكوووورة الغاليه ع التقييم :shy:

قلبي فلسطين
22-01-2012, 11:55 PM
روعة عنجد روعة ... ~

بسم الله ما شاء الله عليك


لديك أسلوب جميل ورائع وجذاب

ولديك احاسيس جميلة ومشاعر مرهفه

وراقية وحلوة

بارك الله فيك وبوركت جهودك المبذولة

والى الامام دائما :orangeflower::orangeflower::orangeflower:

إماراتية مآلي مثيل
27-01-2012, 07:30 PM
روعة عنجد روعة ... ~

بسم الله ما شاء الله عليك


لديك أسلوب جميل ورائع وجذاب

ولديك احاسيس جميلة ومشاعر مرهفه

وراقية وحلوة

بارك الله فيك وبوركت جهودك المبذولة

والى الامام دائما :orangeflower::orangeflower::orangeflower:




تسلميييييييين


نووووورتي:orangeflower:

هايدي
11-02-2012, 01:50 AM
قصه مأثره ومحزنه
لاسف الي صار اليوم والي قام يزيد بشكل فضيع
ناقشتي فيها اهم قضيا هي انشغال الاهل عن الاولاد
ياليت لو يتعضوون بس
بسلمووو

إماراتية مآلي مثيل
12-02-2012, 03:19 PM
قصه مأثره ومحزنه
لاسف الي صار اليوم والي قام يزيد بشكل فضيع
ناقشتي فيها اهم قضيا هي انشغال الاهل عن الاولاد
ياليت لو يتعضوون بس
بسلمووو


ربي يسلمج

مشكووووورة ع المروور

نورتي :shy: